نسمة مصرية

لشبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب وبنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات العرب الرقى عندنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   السبت ديسمبر 05, 2009 10:55 am







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





حديقة من الحب لعشاق أمير الحب

نزار قبانى







نزار قبانى



عالم من الحب والرومانسية


رجل خلق لكى يحب ونتعلم من مدرسته فنون الحب



فتلك هى دعوة الى كل عشاق الحب




الى عشاق ارائع نزار قبانى




أهلا بكم فى حديقته الرقيقة التى تملئها ورود من ياسمين العشق والهوى



سنزرعها معا ونرويها كى تثمر لنا بورود من الحب




حديقة نزار قبانى









خلونى أشرحلكم الفكرة وهى أن الموضوع ده هيكون مخصص للرائع نزار



وكل ما يخصه من الحديث عن حياته



وكتابة جميع أشعار نزار




الى يحب يزرع معايا الحديقة اهلا بيكم جميعا




نزار قبانى علم مهم من أعلام العشق فى عالمنا العربى



تحياااااااااااااااااااااااتى لكم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   السبت ديسمبر 05, 2009 10:58 am



[شاعرالمراه’’نــــزارقـــــباني’’>





[ولد ليكتب الشعر..
لم يترك بيتاً لم يدخله..
ولم يترك حديقة لم يجلس تحت أشجارها..
ولم يترك امرأة لم يزرع في شعرها قصيدة..
ولم يترك طفلا لم يلعب معه...
ولم يترك عاشقا إلا احتضنه..
ولا عاشقة إلا أهداها ديوناً من شعره..
وعلمها كيف تكتشف أنوثتها...
هكذا رأى نزار قباني نفسه وهكذا كان هو.
انه شاعر كل الفصول..
فمع قمر الصيف يأتي..
ومع الياسمين الدمشقي يأتي..
ومع سمفونية الأمطار يأتي..
ومع التماعات البرق.. يأتي..
ومع بكاء الوطن يبكي.. ومع نزيفه ينزف..


"سيرة ذاتية"


نزار قباني
· ولد في دمشق في21آذار(مارس)1923 .
· درس في دمشق.وتخرج من كلية الحقوق بالجامعة السورية عام 1944 .
· التحق بعد تخرجه من الجامعة بوزارة الخارجية السورية ، وشغل عددا من المناصب الدبلوماسية في القاهرة ، وأنقرة ، ولندن ، ومدريد ، وبكين ، وبيروت.
· استقال من العمل الدبلوماسي في ربيع عام 1966 ، وأسس داراًًًًََََ للنشر في بيروت باسمه ، متفرغاً لقدره الوحيد: الشعر.



· ركّز في بداياته على شعر الحُب . وحاول أن يُخرج علاقات الحب في المجتمع العربي من مغائر القهر ، والكبت ، والباطنيّة إلى ضوء الشمس ، ومنحها العلنية والشرعية.
· كسر صورت المرأة الجارية ، وحوّل جسد المرأة العربية من وليمة بدائيّة ، تستعمل فيها الأنياب والأظافر، إلى معرض أزهار.
· اخترع لنفسه لغة خاصة به ، تقترب من لغة الحوار اليومي ، واتّجه بشعره إلى جميع طبقات الشعب العربي ، كاسراً بذلك جدار الخوف بين الشعر وبين الناس ، بحيث أصبح الشعر على يده خبزا يومياًَََََ، وقماش شعبياً يرتديه 200 مليون عربي.
· أكثر الشعراء العرب شعبية ، وشهرة ، وانتشاراً. وأكثر الشعراء العرب تأثيراًًً في وجدان مواطنيه ، وأول من (أمّم) الشعر، وجعله حديقة عامة يدخلها جميع المواطنين ، ومطراًًًًً يسقط على جميع النوافذ.
· كتب الشعر وهو في السادسة عشر(1939) ، وكان ديوانه الأول (قالت لي السمراء) الصادر عام 1944 ، زلزالاً شعرياً ضرب أساسات الشكل والمضمون في القصيدة العربية.
· منذ ديوانه الأول وهو يقاتل حتى يصبح البحر أكثر زرقة..والأشجار أكثر ورقاً..وقامة الإنسان أكثر ارتفاعاً..والحرية أكثر حريّة...




· اضطرته ظروف الحرب اللبنانية إلى مغادرة بيروت عام1982 ، حيث أقام بين سويسرا وبريطانيا. ثم أقام في لندن.
· أمسياته الشعرية التي يقدمها في كلّ المدائن العربية ، تُعتبر من الظواهر الثقافية النادرة ، كما تُعتبر تأكيداً لموقع الشعر الخطير في حياة العرب ، وفي تشكيل وجدان الإنسان العربي.
· إنتقل شعرُه بعد هزيمة1967 نقلة نوعيّة ، من شعر الحبّ..إلى شعر السياسة ،واستطاع منذ ذلك التاريخ أن يمسك الوردة والمسدّس بيد واحدة.
· أصدر إثني وأربعين مجموعة شعرية ونثرية بدءاً من مجموعته الشعرية الأولى (قالت لي السمراء) حتى مجموعته الشعرية والنثرية الأخيرة(إضاءات) الصادرة عام 1998.
· أهم قصائده التي أحدثت خضّة في المجتمع العربي ، وأثارت غضب المحافظين هي (خبزٌ، وحشيشٌ ، وقمر) عام 1954 ، وناقشها البرلمان السوري حينئذ ، حيث طالب النواب اليمنيون بمحاكمة الشاعر ، وطرده من السلك الدبلوماسي. والقصيدة الثانية المغضوب عليها ، كانت (هوامش على دفتر النكسة)1967 ،التي كتبها في أعقاب حرب عام 1967 ، ومارس فيها نقداً سياسياً جارحاً للتقصير العربي ، ممّا أثار عليه غضب اليمين واليسار معاً.





· خطابه الشعريّ- سواء العاطفي منه أو السياسي- يتميز بالصدق ، والعنف ، والتوتر العالي. وأهم ما فيه كشاعر أنه لا يقسم الكلمة إلى نصفين..ولا الحقيقة إلى نصفين.
· شاعر تصادمي وغاضب ، كنس ألوف الخرافات التي تستوطن رأس الإنسان العربي ، وقاتل كل ملوك الغبار ، وكل رموز القمع ، ولم يتزوج من كل نساء العالم ، سوى امرأة واحدة ، هي الحريّة.

الآن سوف أترككم مع الشاعر ليحدثكم عن نفسه..

" أريد أن أكتب قصتّي مع الشعر قبل أن يكتبها أحدٌ غيري.
أريد أن أرسم وجهي بيدي ، إذ لا أحد يستطيع أن يرسم وجهي أحسن مني.
أريد أن أكشف الستائر عن نفسي بنفسي ، قبل أن يقصّني النقاد ويفصلوني على هواهم ، قبل أن يخترعوني من جديد.
ثلاثة أرباع الشعراء من فيرجيل ، إلى شكسبير،إلى دانته ، إلى المتنبي ، من اختراع النقّاد ، أو من شغلهم وتطريزهم على الأقلّ.




ومن سوء حظ الشعراء القدامى ، أنهم لم يكونوا يمتلكون دفاتر مذكّرات.
أما أنا فهذا هو دفتر مذكّراتي ، سجّلتُ فيه كل تفاصيل رحلتي في غابة الشعر.
لا أحد يستطيع أن يكون فمي أكثر من فمي..
فالشعر نبات داخلي من نوع النباتات المتسلّقة التي تتكاثف وتتوالد في العتمة. إنه غابةٌ من القصب لا يعرف خريطتها إلا من راقبها وهي تكبر في داخله شجرة..شجرة..

عن هذه الغابة المزروعة في داخلي ، سأتحدث..
قد أنسى بعض الشجر، وقد أنسى بعض الورق ، وقد أنسى أسماء العصافير التي مرت بالغابة ، أو سكنت فيها ، ولكني سأحاول قدر الإمكان أن أنقل الغابة إليكم بكلّ جذوعها المبلّله ، وأزهارها المتوحّشة ، وصراصيرها المغنيّة..
سأذهب مع القرّاء في نزهة قصيرة الى شاطئ البحر، ونقضي هناك عطلة نهاية الأسبوع.
سأحدثهم ، وأنا متمدد على الرمل ، عن أخباري وعن أسفاري ، وعن أشعاري. سأحدثهم عن بداياتي ، وعن هواياتي ، وعن صديقاتي.




سأحدثهم عن أسرتي ، وعن داري ، وعن مدرستي ، وعن الخلفيّة العائليّة والاجتماعية والثقافية التي تقف وراء شعري.
سأحدثهم عمن رموني بالورد ، وعمن رموني بالحجارة .عمن عانقوني ومن صلبوني.
سأحدثهم عن القصائد التي صنعت مجدي ، والقصائد التي حملت حتفي.
سأحدثهم عن أصدقائي وعن أعدائي . عمّن نثروا في طريقي الزنابق.. ومن رفعوا في وجهي البنادق..
ومنذ الآن أقول:إنني أحبهم جميعاً ، حاملي الزنابق ، وحاملي البنادق ، وأمدّ لهم يدي مبتسماً وشاكراً.
فمن صوت القبلات عرفت حجم صوتي. ومن اصطدام السكاكين بلحمي ، عرفتُ أبعاد جسدي.
من المديح تعلمت كثيراً . ومن الشتيمة تعلّمت أكثر.
تعلمت أن كلّ كلمة يرسمها الشاعر على ورقة ، هي لافتة تحدّ في وجه العصر. وأن الكتابة هي إحداث خلخلة في نظام الأشياء وترتيبها. هي كسر قشرة الكون وتفتيتها.






ولأن الشيء المكسور يدافع دائماً عن نفسه بالصراخ والضوضاء ، تصبح الكتابة - ولا سيّما في البلدان المتخلفّة التي تنام تحت لحاف الخرافة والتقاليد- قتالاً حقيقياً بالسلاح الأبيض..بين مطرقة الكاسر وأجزاء الشيء المكسور.
من الدم السائل على وجهي وثيابي ، تعلّمت أن الأدب ليس مخدةً من ريش العصافير، ولا نزهة في ضوء القمر.
تعلّمت أن الأدب ليس زهرةً نشكّها في عروة سترتنا ، ولكن صليبٌ من المتاعب نحمله على أكتافنا..
الأدب جزية وضريبة ومشيٌ مستمرّ على سطح من الكبريت الساخن.
الأدب ليس ابن السهولة ولا هو ابن المصادفة.
أقول هذا لكل الذين يحسبون أن الموهبة ورقة يانصيب رابحة تخرج من كيس..
لا علاقة للأدب باليانصيب أو الحظ..والشهرة ليست مائدة ربّانيّة تهبط من السماء.
من رحم الصبر يخرج الأدب. من رحم الشغل والمعاناة والفجيعة.
السيرة الذاتية تكاد تكون مجهولة في تاريخ أدبنا.الأديب العربي لا يحب السفر في داخل نفسه ، ولا يحب استعمال المرايا..
حديث النفس للنفس في بلادنا مكروه . نحن لا نفهم المونولوج الداخلي ، ونعتبره نوعاً من الغرور والنرجسيّة.
الشاعر العربي يبقى صامتاً بانتظار حفلة تأبينه. فحفلات التأبين هي المناسبة الذهبيّة التي يجلس فيها النقّاد على قبر الشاعر كي يلعبوا الورق..
وأنا طبعاً لن أسمح لأحد أن يلعب الورق على قبري.لأنني أريد أن أشترك في اللعبة..."
نزار قباني سنة1970

يتبع







( نزار الشاعر)



"إن الذين يكتبون النثر، من قصة و رواية ومسرحيّة ،لا يعانون من أي مشكلة..
فهم يمشون مشيّا طبيعياً ، ويسيرون على الأرصفة المخصّصة للمارة...
أما الشعراء فهم يؤدون رقصة متوحشة ، يتخطّى فيها الراقص جسده.. ويتجاوز الإيقاع الموضوع ، ليصبح هو نفسه إيقاعاً..
إنني أرقصُ .. ولا أعرف كيف..
وأكتب الشعر، كما لا تدري السمكة كيف تسبح.. والأرنب كيف يقفز.. والنهد كيف يخالف قانون الجاذبيّة الأرضية.
إن زعانفي ترتعش.. وأجنحتي تضرب بعضها.. وريشي يتناثر.. وأغرق.. وأتمزق.. وتخرج القصيدة من جسدي كما يخرج السهم الناريّ ، وكما تخرج الرصاصة من ماسورة المسدّس...
الشاعر موجود في شعره بشكل إلزامي ، وجبريّ. إنه محتجز داخل الشعر، كما السمكة معتقلة في محيطها المائي ، لا تملك انسحابا.. ولا خلاصا..





وما دام الشعر مزروعاً في الشاعر حربة من البرونز المشتعل ، فمن الصعب عليه اكتشاف الحدود الحقيقية للحربة ، والحدود الحقيقية للطعنه.. لأن اللحم والحربة أصبحا شيئا واحداً..
إن تأمل الشاعر لما يجري في داخله عمل عسير..
إنها ذات الصعوبة التي تعترض المرآة عندما تحاول أن ترى نفسها.. والوردة عندما تحاول أن تشمّ عطرها..
من أنا؟
إنني شاعر تصادمي..
شاعر ، إذا لم يجد من يتخانق معه ، يتخانق مع ورقة الكتابة.. ومع الفعل والفاعل والمفعول به ، ومع أخوات كان ، وتاء التأنيث.. و نون النسوة.
حتى حبيبتي ، إذا حاولت أن تكتم أنفاسي بشعرها الطويل.. خرجت بمظاهرة احتجاج ضد اللون الأسود..
إنني لا أستطيع أن أكون مريحاً لا مع المرأة.. ولا مع الوطن..
لكي أستطيع أن أكتب ، لابد أن أكون مستنفراً إلى أقصى حالات الاستنفار.. وأن أكون متحفزاً.. ومتوتر الأعصاب كفهد إفريقي.
لا يمكنني أن أصير حمامة زاجلة.. أو نباتاً داخلياً للزينة..أو سمكة في " أكواريوم".

أفضل ألف مرة أن أكون سمكة قرش في البحر الأحمر.. على أن أكون سمكة سردين تؤكل بالزيت والليمون.
هل يعني هذا أن العدوانية من طبيعة الشعر؟
بالأساس..لا
ولكن الشاعر العربي يجد نفسه منذ ولادته حتى موته.. نافش الريش ، عصبي الصوت ، كديك موضوع في الإقامة الجبرية يتخذ ليلا ونهاراً وضع الدفاع عن نفسه.. وعن دجاجاته.
إذن كيف يمكن للشاعر العربي أن يتصالح مع واقعه؟




كيف يمكنه أن يختم فمه بالشمع الأحمر؟
كيف يمكنه أن يشعر بالطمأنينة.. وتجار الطيور من حوله يزايدون على ريشه.. وجناحيه.. وعذوبة صوته ، وقوة حنجرته؟
كيف يمكن أن يكون شاهدا على هذا الانتحار الجماعي العربي ، دون أن يبكي ، أو يصرخ ، أو يحتج.. أو يرمي نفسه من الطابق التاسع والتسعين؟
كيف يمكن أن يبقى الشاعر مهذباً.. ولطيفاً.. ومعقولا.. وكل ما حوله مشاهد متعاقبة من مسرح اللامعقول.
لذلك تبدو الخيارات أمام الشاعر العربي محدودة جداً ، فأما أن تتحول اللغة بين يديه إلى قنبلة موقوتة.. وأما أن تتحول إلى حذاء عتيق..

من أنا؟
أنا شاعر مزروع كالرمح في الزمن العربي.
أنا أدميه.. وهو يدميني.
أنا أحاول تغيير إيقاعه ، وهو يحاول تغيير صوتي..
أنا أحاول أن أفضحه ، وهو يحاول استئصال حنجرتي.
أنا أحاول تحديه.. وهو يحاول رشوتي..
أنا رجل يصحو ، وينام ، ويكتب ، على ضفاف الجرح العربي منذ سقوط الدولة العباسية حتى اليوم.
الفرق بيني وبين سواي ، أنني لا أؤمن بالطب العربي .. ولا بالسحر العربي.. ولا أسمح لنفسي بالبقاء خارج غرفة العمليات أشرب القهوة.. وأدخن السجائر.. وأدعو للمريض بطول البقاء..
إن غريزة الصراخ هي أقوى غرائزي.
لذلك أرى نفسي في حالة صدام تلقائية ، مع كل (كباريهات) السياسة العربية ، ومع كل المطربين والطبالين ، والحشاشين ، والقوالين ، والقوادين ، الذين يشربون في النهار نخب الأمة العربية ويشربون في الليل دمها.
في هذا الإطار غير المريح ، وهذا الطقس غير المعتدل.. وهذه البحار التي لا سواحل لها.. أمارس السفر و الكتابة.
هناك بعض المسافرين من الكتاب والشعراء العرب ، قطعوا رحلتهم وعادوا..
أما أنا فيبدو أن دوار البحر هو قدري.. والتصادم مع الديناصورات هو جزء من تاريخي..
إن شعري ، هو محاولة لكسر جاذبية الأرض العربية .. ومغناطيسية الجاهلية العربية.
إن السباحة ضد جاذبية الأرض كلها عملية منهكة.. والخروج من منطقة نفوذ القبيلة ، وأفكارها ، وعاداتها ، وقناعاتها ، مهمة صعبة ، ولكن من قراءة تاريخ الفكر العربي والعالمي ، يتبين أن الأدب الكبير كان دائماً مقترناً بالشهادة."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   السبت ديسمبر 05, 2009 11:00 am


التفكير بالاصابع



ماذا يهمك ان اكون ؟

حجر .. كتاب .. غيمة

ماذا يهمك ان اكون ؟

خليك فى وهمى الجميل

فسوف يقتلك اليقين

ماذا يهمك من أنا ؟

مادمت احرص على الحصان على السرير الواسع

مادمت ازرع تحت جلدك الف طفل رائع

مادمت اسكب فى خليجك ...

رغوتى وزوابعى

ما شأن افكارى ؟ دعيها جانبا ..

انى افكر عادة بأصابعى







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   السبت ديسمبر 05, 2009 11:03 am




تعود شعرى عليك


تعود شعرى الطويل عليك

تعودت أرخيه كل مساء

سنابل قمح على راحتيك

تعودت أتركه يا حبيبى

كنجمة صيف على كتفيك

فكيف تمل صداقة شعرى؟

وشعرى ترعرع بين يديك ...


ثلاث سنين ...

ثلاث سنين ....

تخدرنى بالشئون الصغيرة

وتصنع ثوبى كأى أميرة

من الارجوان .. من الياسمين

وتكتب اسمك فوق الضفاير

وفوق المصابيح .. فوق الستائر

ثلاث سنين ........

وأنت تردد فى مسمعيا

كلاما حنونا .. كلاما شهيا

وتزرع حبك فى رئتيا

وها أنت .. بعد ثلاث سنين

تبيع الهوى .. وتبيع الحنين

وتترك شعرى

شقيا ... شقيا

كطير جريح .. على كتفيا


حبيبى أخاف اعتياد المرايا عليك

وعطرى ، وزينة وجهى عليك

أخاف اهتمامى بشكل يديك

أخاف اعتياد شفاهى ..

مع السنوات ،على شفاتيك

أخاف أموت ،أخاف أدوب

كقطعة شمع على ساعديك

فكيف ستنسى الحرير ،

وتنسى ..صلاة الحرير على ركبتيك؟


لأنى أحبك ،أصبحت أجمل

وبعثرت شعرى على كتفى

طويلا .. طويلا .. كما نتخيل

فكيف تمل سنابل شعرى؟

وتتركه للخريف وترحل

وكنت تريح الجبين عليه

وتغزله باليدين فيغزل ........

وكيف سأخبر مشطى الحزين

اذا رحت .......

ماذا بشعرى سأفعل ؟؟










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   السبت ديسمبر 05, 2009 11:05 am


تليفون


صوتك القادم من خلف الغيوم

سكب النار على الجرح القديم

مد لى بارجوحة من نغم

ورمانى نجمة بين النجوم

من ترى يطلبنى؟ مخطئة!

فاتركينى لدخانى وهمومى

أنا جرح مطبق اجفانه

فلماذا جئت تحيين هشيمى ؟

رقمى من أين جئت به

تحت عصف الريح فى الليل البهيم

بعد ان عاش غريبا مهملا

بين اوراقك كالطفل اليتيم

كيف .. ومن بعض شهور خمسة

عدت يا صاحبة الصوت الرخيم

حبنا ... كان عظيما مرة

وطوينا قصة الحب العظيم

اتقولين: ( أنا اسفة) بعدما القيت حبى فى الجحيم

لم اعد اخدع يا سيدتى

بالحديث الحلو .... والصوت النغوم

صوتك العائد .....لا اعرفه

كان يوم جنتى ..... كان نعيمى

حلوتى! بالرغم مما قولته

فأنا، بعد، على حبى القديم

داعبى كل مساء رقمى

واصدحى مثل عصافير الكروم

كلمة منك ... ولو كاذبة

عمرت لى منزلا فوق النجوم










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 1:10 pm

الضفائر السود

يا شعرها على يدى

شلال ضوء اسود

ألمه سنابلا

سنابلا لم تحصد

لا تربطيه واجعلى

على المساء مقعدى

من عمرنا على مخدات الشذا

لم نرقد

وحررته من شريط

أصفر مغرد

واستغرقت اصابعى

فى ملعب حر ندى

وفر نهر عتمة

على الرخاء الاجعد

تقلنى أرجوحة سوداء

حيرى المقصد

توزع الليل على صباح جيد أجيد

هناك طاشت خصلة كثيرة التمرد

تسر لى أشواق صدر أهوج التنهد

قد نلتقى فى نجمة زرقاء لا تستبعدى

تصورى ماذا يكون العمر

لو لم توجدي











____________________________________


وتكررت سهراته الكبرى يوم اراه ويختفي شهراً


عذراً يناقض عنده عذرا


من بيت معجبة ..الى اخرى فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي



سله يؤكد كل اقوالي مخدوعة وان أيقاظي




كن منصفاً سيدي القاضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 1:12 pm



]جسمك خارطتي





زيديني عِشقاً.. زيديني

يا أحلى نوباتِ جُنوني

يا سِفرَ الخَنجَرِ في أنسجتي

يا غَلغَلةَ السِّكِّينِ..

زيديني غرقاً يا سيِّدتي

إن البحرَ يناديني

زيديني موتاً..

علَّ الموت، إذا يقتلني، يحييني..



جسمكِ خارطتي.. ما عادت

خارطةُ العالمِ تعنيني..

أنا أقدمُ عاصمةٍ للحبّ

وجُرحي نقشٌ فرعوني

وجعي.. يمتدُّ كبقعةِ زيتٍ

من بيروتَ.. إلى الصِّينِ

وجعي قافلةٌ.. أرسلها

خلفاءُ الشامِ.. إلى الصينِ

في القرنِ السَّابعِ للميلاد

وضاعت في فم تَنّين



عصفورةَ قلبي، نيساني

يا رَمل البحرِ، ويا غاباتِ الزيتونِ

يا طعمَ الثلج، وطعمَ النار..

ونكهةَ شكي، ويقيني

أشعُرُ بالخوف من المجهولِ.. فآويني

أشعرُ بالخوفِ من الظلماء.. فضُمّيني

أشعرُ بالبردِ.. فغطّيني

إحكي لي قصصاً للأطفال

وظلّي قربي..

غنِّيني..

فأنا من بدءِ التكوينِ

أبحثُ عن وطنٍ لجبيني..

عن حُبِّ امرأة..

يكتُبني فوقَ الجدرانِ.. ويمحوني

عن حبِّ امرأةٍ.. يأخذني

لحدودِ الشمسِ..



نوَّارةَ عُمري، مَروحتي

قنديلي، بوحَ بساتيني

مُدّي لي جسراً من رائحةِ الليمونِ..

وضعيني مشطاً عاجياً

في عُتمةِ شعركِ.. وانسيني

أنا نُقطةُ ماءٍ حائرةٌ

بقيت في دفترِ تشرينِ



زيديني عشقاً زيديني

يا أحلى نوباتِ جنوني

من أجلكِ أعتقتُ نسائي

وتركتُ التاريخَ ورائي

وشطبتُ شهادةَ ميلادي

وقطعتُ جميعَ شراييني...

____________________________________


وتكررت سهراته الكبرى يوم اراه ويختفي شهراً


عذراً يناقض عنده عذرا


من بيت معجبة ..الى اخرى فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي



سله يؤكد كل اقوالي مخدوعة وان أيقاظي




كن منصفاً سيدي القاضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 1:15 pm

الى ساذجة

لا شك ... أنت طيبة

بسيطة وطيبة

بساطة الاطفال حين يلعبون

وأن عينيك هما بحيرتا سكون

لكننى...

أبحث يا كبيرة العيون

أبحث يا فارغة العيون

عن الصلاة التعبة

عن الشفاة المخطئة

وأنت يا صديقتى

نقية كاللؤلؤة

باردة كاللؤلؤة

وأنت يا سيدتى

لست امراة

وذاك ما يحزننى

لاننى

أبحث يا عادية الشفاة

أبحث يا ميتة الشفاة

عن شفة تأكلنى

من قبل ان تلمسنى

عن اعين

أمطارها السوداء .. لا تتركنى

أرتاح .. لاتتركنى

وانت يا ذات العيون المطفأة

طيبة كاللؤلؤة

طيبة كالارنب الوديع

كالشمع .. كالالعاب .. كالربيع

هامدة كالموت .. كالصقيع

وذاك ما يؤسفنى

لأننى

يا أرنبى الوديع

أضيق بالربيع

وأكره السير على الربيع

لأنه يتعبنى

لأنه يرهقنى

وددت يا سيدتى

لو كنت استطيع

حبك يا سيدتى

لو كنت استطيع


____________________________________


وتكررت سهراته الكبرى يوم اراه ويختفي شهراً


عذراً يناقض عنده عذرا


من بيت معجبة ..الى اخرى فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي



سله يؤكد كل اقوالي مخدوعة وان أيقاظي




كن منصفاً سيدي القاضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 1:15 pm

الى ساذجة

لا شك ... أنت طيبة

بسيطة وطيبة

بساطة الاطفال حين يلعبون

وأن عينيك هما بحيرتا سكون

لكننى...

أبحث يا كبيرة العيون

أبحث يا فارغة العيون

عن الصلاة التعبة

عن الشفاة المخطئة

وأنت يا صديقتى

نقية كاللؤلؤة

باردة كاللؤلؤة

وأنت يا سيدتى

لست امراة

وذاك ما يحزننى

لاننى

أبحث يا عادية الشفاة

أبحث يا ميتة الشفاة

عن شفة تأكلنى

من قبل ان تلمسنى

عن اعين

أمطارها السوداء .. لا تتركنى

أرتاح .. لاتتركنى

وانت يا ذات العيون المطفأة

طيبة كاللؤلؤة

طيبة كالارنب الوديع

كالشمع .. كالالعاب .. كالربيع

هامدة كالموت .. كالصقيع

وذاك ما يؤسفنى

لأننى

يا أرنبى الوديع

أضيق بالربيع

وأكره السير على الربيع

لأنه يتعبنى

لأنه يرهقنى

وددت يا سيدتى

لو كنت استطيع

حبك يا سيدتى

لو كنت استطيع


____________________________________


وتكررت سهراته الكبرى يوم اراه ويختفي شهراً


عذراً يناقض عنده عذرا


من بيت معجبة ..الى اخرى فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي



سله يؤكد كل اقوالي مخدوعة وان أيقاظي




كن منصفاً سيدي القاضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
الله ربى
عضو (من أهل البيت )
عضو (من أهل البيت )
avatar

ذكر عدد المساهمات : 12
نقاط : 14216
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
المزاج : لا اله الا انت سبحا نك انى كنت من الظالمين

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   الجمعة ديسمبر 25, 2009 7:30 am

تسالنى حبيبتى من الفرق ما بينى و بين السماء الفرق بينكما ياحبيبتى انكى اذا ضحكتى ضحكة السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   السبت ديسمبر 26, 2009 4:21 am

حلووووووووو عجبتنى اوى الجملة دى يا نور

____________________________________


وتكررت سهراته الكبرى يوم اراه ويختفي شهراً


عذراً يناقض عنده عذرا


من بيت معجبة ..الى اخرى فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي



سله يؤكد كل اقوالي مخدوعة وان أيقاظي




كن منصفاً سيدي القاضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
ابراهيم حجايا
عضو واقف على الباب
عضو واقف على الباب
avatar

عدد المساهمات : 3
نقاط : 14130
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   الإثنين ديسمبر 28, 2009 1:44 am

نسمه مصريه
أشكرك شكرا وافرا منى، على الصدق الذي يتدفق من نصوصك شلالاً
وعلى الوفاء الذي يحرسها بكل الوفـاء .. !
لا تضلّ الحروف الصادقة طريقَها، فرسائلها تصـل .. !
واسمحي لي نقل احد روائع نزار قباني
كن صديقي
كم جميلا لو بقينا اصدقاء
كم جميلا لو بقينا اصدقاء
ان كل امرأة تحتاج تحتاج الى كف صديق
كن صديقي...كن صديقي...كن صديقي
هواياتي صغيرة واهتماماتي صغيرة
وطموحي ان امشي ساعات معك تحت المطر
عندما يسكنني الحزن ويبكيني الوتر
فلماذا تهتم بشكلي ولا تدرك عقلي؟؟
كن صديقي....كن صديقي...كن صديقي
انا محتاجة جدا لميناء سلام
وانا متعبة ..انا متعبة من قصص العاشقين واخبار الغرام
فتكلم ...تكلم.. تكلم ..تكلم
لماذا تنسى حين تلقاني نصف الكلام؟؟
لماذا تنسى حين تلقاني نصف الكلام؟؟
ولماذا تهتم بشكلي ولا تدرك عقلي؟؟
كن صديقي...كن صديقي...كن صديقي
ليس في الامر انتقاص للرجولة
غير ان الشرقي لا يرضى بدور
لا.. لا يرضى بدور...غير ادوار البطولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسمة مصرية
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 542
نقاط : 15691
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
المزاج : الحمدلله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: *حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **   الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 6:53 am

القصيدة دى من اكتر القصائد الى بحس فيها باحساس صادق

ميرسي يا ابراهيم ونورت الحديقة بوردتك الرقيقة

____________________________________


وتكررت سهراته الكبرى يوم اراه ويختفي شهراً


عذراً يناقض عنده عذرا


من بيت معجبة ..الى اخرى فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي



سله يؤكد كل اقوالي مخدوعة وان أيقاظي




كن منصفاً سيدي القاضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagwa.ahlamontada.net
 
*حديقة من الحب لعشاق أمير الحب نزار قبانى **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمة مصرية  :: كلمات فى الحب والخواطر-
انتقل الى: